شيكا بيكا وبوليتيكا .. ومقالب أنتيكا ولا تزعل ولا تحزن .. اضحك برضه يا ويكا ها ها ها ها .. ع الشيكا بيكا !

Friday, June 27, 2008
افتح المدونة الآن وانا اتساءل هل افتقدني احد
اتساءل بصوت خافت تحت وطأة الرد التلقائي الأعنف عن سبب اهتمامي
اغلقت المكان اضطرارا الى حد كبير واعود اليه قسريا بلا سبب واضح ملموس
اشعر انه لم يعد قوقعتي المغلقة كالعادة
لم يعد ركني البعيد الهادئ بل صار كازينو بانوار عالية ولافتات براقة
لا افتك اشعر بأن هناك من يراقب في صمت
اعترف اني انا دوما من يراقب في صمت ولكن حين اصير انا المراقبة - بضم الميم وفتح الباء - لاينال الوضع اعجابي كثيرا
اذن لكل من يراقب في صمت
اهلا
اشعر بوجودك ولا اراك ويصيبني هذا بتوتر قاتل
لكن سأعتاده واتكيف معه
..............
احاول ان اجد خيط الحكي المفقود مني
وحين اجده تعلمون اني لن اتوقف عن الكلام ابدا

 
posted by Rivendell** at 3:01 AM | Permalink | 12 الكومنتات الكريمة