شيكا بيكا وبوليتيكا .. ومقالب أنتيكا ولا تزعل ولا تحزن .. اضحك برضه يا ويكا ها ها ها ها .. ع الشيكا بيكا !

Tuesday, April 29, 2008
حين اقول اني اكره نفسي تماما يشهق من حولي مؤكدين على ان هذا خطأ
لا أدري لماذا
فأنا اعلم بها منهم
اعلم بعيوبها القاتلة
وضعفها الغبي وافتقادها للمسلمات الطبيعية في اي انسان اخر
حين اعترف بكراهيتي لنفسي - وكثيرا ما افعل - لا يلقى امامي سوى كلام الاستهلاك المحلي
عن كيف اذا لم احب نفسي فلن احب احد ولن يحبني احد
ولماذا احب نفسي
وانا ارتكب الاخطاء ذاتها مرارا وتكرارا وارى نفسي من وراء الزجاج تنحدر الى نفس الحفرة اللتي رأيتها من على بعد كيلوات عديدة ولم افعل شئ
كيف ادافع عن احبائي وانا حتى لا ادافع عن نفسي
اتركها كممسحة لعقد الاخرين
افر من المواجهات ومن التغيير ومن الوحدة وعدم الانتماء
برغم اني ابدا لم انتمي
يؤرقني الغضب ليال طويلة
يتآكلني
ويتضاعف
اغضب من الاخرين ولكن غضبي الحقيقي من نفسي
لاني ضعيفة الى هذا الحد
غير آمنة الى هذا الحد
غبية الى هذا الحد
 
posted by Rivendell** at 12:42 AM | Permalink | 11 الكومنتات الكريمة
Wednesday, April 23, 2008
خزعبلات
حينما تكون غير قادر على شئ فانت غير قادر عليه
لا داعي للاساءة الى نفسك
وتعذيبها لتكسر حدود ما
------
ربما سأترك حياتي واسافر هكذا احيا في كل بلد لعام
اعمل في اي شئ فقط لجلب رزق يومي
واحيا فقط للحياة
اختبرها لأقصاها
واتعلم لغة كل بلد انزلها
حتى اتقن مئات اللغات
------
يؤرقني ان لا ارى القطب الشمالي ابدا
لن ابحر في البحار المتجمدة
لن ارى سربا من الحيتان
-------
يؤرقني ان لا اجلس في يوم تحت شجرة ايرلندية
او اسمع تاريخا كلتيا
او ارى قلعة اسكتلندية
-------
يؤرقني اني لن اعرف يوما محارب فايكينج احب جارته الشقراء
ورحل على متن سفينته المهيبة
وتركها وراءه تنتظره في كل يوم على حافة نافذة بيت لن اراه ايضا
------
يؤرقني اني لن اعرف ابدا كل شخص عاش ومات على رقعة صغيرة من الارض ربما غرقت الآن تحت الماء
يؤرقني اني لن اتحول الى كتاب تاريخ مفصل يعرف كيف عاش من مات
واني لن ارى ابدا حياة في سوق بابلي او في قصر فرعوني
اني لن انتمى ابدا الى زمن غير هذا الزمن
-----
يؤرقني اني لن اعرف ابدا كيف يكون شكل الأرض من القمر
او كيف هو الوقوف على المشترى
واني لن اكون هنا حين نرحل الى زحل
-------
يؤرقني اني لن احيا الحياة الى اقصاها ابدا
لن اتنفس كل ذرة هواء لاعلم كيف تنفسها غيري
بما شعروا وخطاهم تهبط على ارض لن اراها ابدا
ولن اعرفها ابدا
ولن افهمها ابدا
-------
 
posted by Rivendell** at 12:06 AM | Permalink | 8 الكومنتات الكريمة